المسيرة الزرقا…مسيرة العار

المسيرة الزرقا…مسيرة العار

بابوبي

اللي نظم هاد المسيرة كون عرف أنها غتولي ضحكة ومهزلة بحال هكذا مكانش ينظمها، أو حتى يفكر فيها، ويخسر هاد القدر ديال الفلوس اللي كنقدروه فبابوبي بنص مليار سنتيم، تخسرت كلها باش مجموعة ديال الناس يجيو لكازا ويديرو مسيرة ضد (أخونة الدولة..)

فهم تسطا

المسيرة اللي هزت شعار أكبر منها فيه بزاف ديال السياسة والعلم والتاريخ والجغرافيا، جاو ليها عدد من المغاربة اللي ما فاهمين والو ومعارفينش علاش جاو لكازا وهادشي قالوه فالتصريحات اللي خذاتها منهم مواقع وجرائد الكترونية زميلة، المسيرة حسب الشهادات والبركاكة ديالنا فبابوبي كانو فيها 5000 ديال الناس واخا الداخلية قالت 4000 والمتحمسين للمسيرة قالوا 30.000 هاد الناس جاو على أسباب مختلفة كاين اللي قالولو طلع تحتج على الإرهاب وكاين اللي قالولو الوحدة الترابية وكاين اللي قالولو كاين مغربية محتجزة عند السعودية وكاين اللي قالولو إذا طلعتي غادي تخدم وكاين اللي طلع مع الدراري، وكاين الي طلع على “زيرو ميكا” ويحارب زبل الطاليان، وكاين اللي طلع وكيقول أنا مجيتش كاع.

بلا تعبئة وبلا ترتيبات كبيرة وبلا حملة للمشاركة فيها، صبحو الناس ديال طريق مديونة حتى لكاراج علال كيشوفو الكيران والسيارات الكبيرة كيحطو الناس من جميع جهات المغرب فالصباح، وكتحط معاهم شي لافتات وتصاور ديال بنكيران والوسائل موجودة البوق والكرطون والناس غير نزلو بشعارات كنعقلو عليها من مور خطاب 9 مارس وحملة “نعم للدستور”.

إسقاط بنكيران وهو لاصق

هاد المسيرة اللي خرجت على بزاف ديال الأسباب كيفما صرحو اللي شاركو فيها، وبغات بزاف ديال المطالب فيها البوطة والزيت والدقيق، فواحد اللحظة تحولت لمسيرة إسقاط بنكيران، والناس وخصوصا النساء مبغاوش بنكيران ومبغاوش أخونة الدولة علاش حيت بنكيران فيه “الخونة” اللي هي “السرقة” بمعنى مفاهمين والو واعطاوهم داكشي مقلوب.

بنكيران مخلا حتى حاجة تدوز، قبل المسيرة دار واحد التوجيه نشرو الموقع الإلكتروني دالبيجيدي، واللي جا فيه بالحرف: “يروج على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي نداء صادر عن بعض الجهات يدعو لمسيرة وطنية في الدار البيضاء، يوم غد الأحد (18 شتنبر)، ضد ما سماه النداء أخونة الدولة والمجتمع، ضد حزب العدالة والتنمية، ضد ابن كيران… ولهذه الغاية فإن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله ابن كيران يوجه الإخوة والأخوات أعضاء الحزب ومتعاطفيه إلى تجاهل هذه المسيرة وعدم إعطائها أي أهمية والتعامل معها كأنها لم ولن تكون”.

ومن بعد المسيرة جا بنكيران واعتبرها بحال هاديك اللي تنظمات ضدو وهو رئيس للحكومة، وحتى هو قال باللي معارفش الجهات اللي دعاو لمسيرة الدار البيضا، وقال فندوة دارها نهار الاثنين فمقر الحزب فحي الليمون “المسيرة ديال البارح معامن غانهضر وانتقد وحتى واحد ما تبناها”، مشددا على أنه يتعاطف مع المواطنين الذين شاركوا فيها “وعلى بحالكم كنضارب”، وختم بالقول “إلا جيتو ضدي عن حق أنا قابل .. وإذا تلاعبو بكم أنا مسامحكم”.

كلشي تبرا من المسيرة

حتى واحد لحد الساعة ما قال أنا اللي نظمت المسيرة والأكثر من هذا حتى واحد مقدر يصرح أنه مع المسيرة.. مسيرة ولا جذام هذا؟ وزير العدل تقلق من هاد المسيرة ومصبرش كيفما وصفو بنكيران، وقال أنه مكاتتمش الاستشارة ديالو فأي حاجة فهادشي ديال الانتخابات، وبأنه غير مسؤول على التجاوزات اللي كتوقع. بصريح العبارة قاليهوم “أنا باري من شنو وقع وشنو يقدر يوقع” وملي باري ا سي الرميد قدم استقالتك ملي ماقادرش تضبط السيكتور ديالك..حصاد  وزير الداخلية ماسكتش ليه وناض رد عليه، ولكن ماشي ببلاغ وزاري ولكن فموقع هسبريس،  وقال بأنه أصلا قانونيا وزير العدل مافهمش مزيان وبأنه كان ديما الاحترام المتبادل فنطاق الصلاحية الموكولة ليهم للإشراف على الانتخابات “سوء الفهم الصغير”. دابا اشمن بلاد هادي اللي وزير الداخلية يجاوب وزير العدل والحريات على تدوينة فاسبوكية، ووزير العدل أصلا بلاصة مايحل مشاكلو بشكل رسمي ومسؤول كيتشكى علينا فالفاسبوك.. لعب الدراري…

الأصالة والمعاصرة حتا هي صرحت بأنه ماعندها علاقة بالمسيرة وقال إلياس العماري فحوار صحافي بأنه “هاد المسيرة ماتستدعينا ليها، مادعينا ليها”، أما لشكر فمشا بعيد فالتحليل السيكوباتي وقال “المسيرة هي مؤامرة لخدمة بنكيران وحلفائه” وبغا يقول زعما أنه بنكيران نظمها براسو باش يكون ضحية ويتعاطف مع راسو…لاواه ا لشكر ماتعيقش ثاني…

واحد من المتظاهرين قال “حنا خرجنا مع الدستور، خرجنا حزب الدستور اللي فيه العود” بغا يقصد الاتحاد الدستوري ولكن الحزب ماخرج شي بلاغ باش يجاوب على أنه ماشي مسؤول على هادشي. وعبد السلام مول الألعاب الأولمبية واتصالات المغرب كان حاضر بقوة وتذكر على الأقل جوج مرات من المشاركين. كاين لاعبين اخرين بانو فالرقعة بحال المقدم الهاروشي، وبوشعيب ولد زروال “مول العشرة” اللي شرا الحوالا للناس.. هادشي من العيد وهوما كيوجدو فيه.

لا للأخونة والتكوين

الدراري الصغار تستغلو ببشاعة فهاد المسيرة وكاين فيديو متوفر فاليوتوب لموقع “الأول” كيوضح كيفاش دراري هازين شعار “لا للأخونة والتكفير” وملي سولوهم الصحافي قراو اللافته قالوليهم لا للتخوين والتكوين. وفعلا الدولة راها هازة شعار و”هازينو” تا حنا معاها ديال لا للتكوين، لا لتكوين الأجيال الناشئة على قيم الشفافية وربط المسؤولية بالمحاسبة، لا لتكوين المجتمع على قيم الديمقراطية والعدالة، لا لتكوين “شعيبة” باش ملي يتحتاج يكون غير مكون باش يفهم علاش خرج أصلا.  الشعب تستغل بطريقة فظيعة وهذا هو الشعب الحقيقي اللي المخزن كيراهن عليه باش يمشي يصوت فالانتخابات، هو نفس الشعب اللي كيتشتغل فالتطبيل للتصويت على الدساتير، ونفس الشعب اللي كيمشي فالكيران لمسيرة بانكيمون، ونفس الشعب اللي كيمشي يتفرج فموازين، ونفس الشعب اللي كيتعدا على المثليين والعيالات، نفس الشعب اللي مكايلقى فين يداوى فالسبيطارات ولا فين يكلس فالمدارس، ونفس الشعب اللي كيهرس التيرانات، ونفس الشعب اللي كيعمر الجوامع فرمضان وهو نفس الشعب اللي يقدر يحماق إدا قطعتي عليه “الروج” والشيخات.. هذا هو الشعب اللي مضحية به الدولة ومحافظة عليه بكل هاد التناقضات ديالو وفالتناقض كاين    القوة ديال المخزن والاستمرارية، و”دولة الاستقرار”. ولحد الان المسيرة باقا مجهولة، وحصاد الجواب الوحيد اللي عندو ” ماتوصلنا بتا شي إشعار باش نعطيو ترخيص، وحفاظا على استقرار المرحلة الراهنة ديال الانتخابات مابغيناش ندخلو البوليس وتعاملنا بليونة”.

اييه اييه ا حصاد.. تيفناك غير قضي حاجة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *