لكريساج ديال بصح…

لكريساج ديال بصح…

بابوبي

ماشي غير لفتيت

هذا هو الخبر اللي فضحاتو الصحافة هاد السيمانة، بعدما خرجت شي وثائق كتقول بلي عبد الوافي لفتيت والي الرباط واللي كان مرشح حتى لوزارة من الوزارات السيادية، استفد من شي قطعة أرضية كبيرة وماشي بحال دوك القطع الميكروسكوبية، هادي فيها أكثر من 3000 متر، وموقفش الخبر غير هنا.. الزملاء فموقع “لكم” كشفو على لائحة طويلة ديال أسماء الشخصيات اللي استافدو من الأرض. وثائق جديدة خرجوها بينت بلي أكثر من مائة شخصية خداو حقهم فتجزئة “خدام الدولة”، من بيناتهم مستشارين ديال الملك ووزراء سابقين وقيادين فأحزاب وموظفين سامين وشخصيات أجنبية.

خداع الدولة

“خدام الدولة” أو “خداع الدولة” منين جات هاد السمية وشنو كتعني؟ ها القصة الكاملة.. فاش تنشر اسم الوالي ديال العاصمة “لفتيت” ناضت وزارة الداخلية ووزارة المالية خرجو بلاغ تشاركو فيه بجوج وقالو إن هادشي اتهامات ومزاعم مغرضة موجهة ضد والي جهة الرباط سلا القنيطرة وإن هاد القطعة الأرضية هي جزء من تجزئة سكنية مخصصة لموظفي وخدام الدولة منذ عهد المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني. وأن ثمن وشروط شراء الأرض كيحددها واحد المرسوم ديال الوزير الأول خرج عام 1995. الملاحظة الأولى فهاد الرد أن هاد جوج وزراء اللي كتبو هاد البلاغ بجو جبيهم خداو الأرض من التجزئة المعلومة واستافدو حتى هما لأنهم من “خدام الدولة”.  الملاحظة الثانية أنهم جبدو السمية ديال الملك الحسن الثاني الله يرحمو ربما باش يخوفو اللي معاجبو حال. ثالثا وهذي هي اللي خطيرة وديال بابوبي حصريا أن هاد المرسوم ديال عبد اللطيف الفيلالي عام 1995 كان ماشي قانوني لمدة سبع سنين حتى جا عام 2002 باش وقع تعديل فقانون 1967 اللي كينظم بيع أملاك الدولة. خبير ومصدر من وسط الأملاك المخزنية قال لـ”بابوبي” بلي بحال هاد الأراضي ميمكنش يتباعو إلا فجوج ديال الحالات، إما تباع فمزاد علني، أو يكون اللي باغي يشري عوال يدير فيها مشروع استثماري وهادي مسطرة معقدة شوية، الدولة عارفة خدامها وما فيها باس شوية ديال الغفلة على القانون.

مصدر بابوبي قال لينا هادشي ولكن المدير الجهوي ديال أملاك الدولة في الرباط، جواد بواخري، واللي وقع عقد البيع مع الوالي، قال لبعض المواقع الإخبارية بلي هاد الموضوع “كيتعلق بسر مهني..” وزاد ” أنا مكنعطيش التصريحات في هذا الموضوع، سيرو سولو وزارة المالية”.

بنكيران والرميد ماشي سوقنا

وزير العدل والحريات مصطفى الرميد وكما العادة فالقضايا الكبيرة، تدخل بحزم وقوة وقال بلي هو ماقادش يهدر مع هاد الناس، ولقا تخريجة مزيانة، فاش صرح أنه ماشي من الصلاحيات ديالو أنه يحرك التحقيق في أي حاجة كيديروها الولاة والعمال ومستشاري الملك وأعضاء الحكومة.

الرميد، اللي كان كيتكلم مع الشبيبة ديال البيجيدي فواحد الندوة على “الواقع الحقوقي الراهن بالمغرب” فأكادير وبدل ميربي الشبيبة ديال العدالة والتنمية على مراقبة الفساد بقا كيقلب على واحد المادة فالمسطرة الجنائية اللي كتقول أنه “إذا كان الفعل منسوباً إلى مستشار لجلالة الملك أو عضو من أعضاء الحكومة أو والي أو عامل، فإن الغرفة الجنائية بالمجلس الأعلى تأمر- عند الاقتضاء – بناء على ملتمسات الوكيل العام للملك بنفس المجلس بأن يجري التحقيق في القضية”. الرميد مبغاش يهدر فهاد الموضوع واكتفى بالقول إنه “يدفع بعدم الاختصاص”.

ولكن ماشي كاع البواجدة بحال الرميد، بابوبي اتصلت بالنائب البرلماني عبد العزيز افتاتي واللي كان هو البرلماني الوحيد اللي سيفط سؤال مكتوب لوزير الداخلية سولو على البيان اللي تشارك فيه مع وزير المالية أفتاتي اعتبر استخدام مصطلح “خدام الدولة” مفهوم كيفكرنا بالزمن القبيح اللي داز، وقال فاتصال بالبورطابل معاه: هدي جريمة سياسية واقتصادية وأن المجتمع المغربي ولى واعي وضروري إصلاح بزاف دالمجالات اللي كتسيرها عصابة حسب ما قال أفتاتي، ولابد من استدعاء واحد العدد ديال المسؤولين وضروري يرجعو داكشي اللي خداو، وإذا كانو خدام الدولة قامو بشي حاجة فهاد البلاد خاص المغاربة يعرفوها.

ياكما الانتخابات

هادشي كامل والسي بنكيران رئيس الحكومة ساكت، ودار كيفما وقع فحادثة البيدوفيل دانيال وتخبع وأكثر من هادشي بنكيران طلب رسميا وعلنيا من البواجدة يسكتو وميهدروش فهادشي، افتاتي فاش سولاتو بابوبي على موقف بنكيران والصمت اللي طلبو قال “أنا آخر واحد يمكن نتحدث باسم الأمين العام أو نتسأل على رأيي فيه أنا مناضل مع القواعد وغنبقا مع القواعد”باينة افتاتي مغتعاتقش لأنه رجع هادشي اللي واقع لداكشي ديال “البؤس والتحكم”. ريحة الانتخابات عاطية.

وبمناسبة الانتخابات الزعيم “المحنك” إدريس لشكر قال بلي هادشي كينوض مع كل موعد انتخابي، وكتب ستاتو وضّح فيه علاش هو كاين فاللائحة من ضمن المستفيدين من أرض خدام الدولة، وقال بغيت إدارة التسجيل تنشر أثمنة البقع اللي مجاورة الأرض من طريق زعير حتى عين عودة وشحال كان الثمن ديالها فداك الوقت باش نقدرو نحكمو على هاد “خدام الدولة” أما الثمن باش شريت أنا ومراتي راه غالي بالنسبة لداك الوقت.

المهم بابوبي تبعات الخبر مزيان وهي تكتشف وحصريا أن ثمنية ديال العمال اللي دازو فالدار البيضاء، حتى هوما كيستعدو ياخذو شي بقيعات قدام موروكو مول، إيوا يا الله أصحاب الأملاك المخزنية سديتو السيستيم باش اللوائح متخرجش، ها حنا دخلنا للسيستيم بطريقة بابوبي..

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *