مشاريع استثمارية ضخمة بعشرات الملايير من الدراهم لفك العزلة عن الريف

مشاريع استثمارية ضخمة بعشرات الملايير من الدراهم لفك العزلة عن الريف
  • بابوبي
اذا كان هناك من ورش يرمز إلى إعادة ربط الريف بالمملكة فهو الطريق المتوسطية ،وهو ورش ضخم انطلقت الأشغال به في أواسط التسعينات ولم يكتمل إلا في سنة 2012 اليوم هذا الطريق الرابط بين طنجة والسعيدية فتح إطلالة على ما يقارب 200 كلم من السواحل فالابواب الأربعة والمواقع السياحية السبعة تم ربطها وقرة الصيادين قرى التي توفر مناظر طبيعية خلابة بالمنطقة وهي مؤشر على نشاط سياحي واعد تزامنا مع التهييئات العمرانية بواد لاو والجبهة والسطيحات وهي قرى كانت إلى غاية اليوم نشيطة من طرف أصحاب الأكلات السريعة اصبحت تتوفر اليوم على الحد الأدنى من البنيات التحتية وتستقبل خلال موسم الصيف اعدادا من المصطافين رغم آثار  هذه التجربة التي يطمح منتخبو الريف إلى التأكيد على ضرورة أشغال الطريق الرابطة بين الحسيمة وتازة التي عرفت تاخيرا في التنفيذ  حيث كان اجل الإنتهاء منها محدد في غضون 2015 تم إرجاؤها إلى ثلاث سنوات مقررة سنة 2013 من طرف وزير التجهيز فإن اقتطاعات الميزانية تم بترها من المشروع الذي يقدر بحوالي 300 مليون درهم بنسبة 10% من الميزانية العامة يقول محمد بودرة عمدة الحسيمة بيد أن هذا المشروع يبقى حاسما من اجل فك العزلة عن الريف ورش آخر ينتظره الريفية بفارغ الصبر الريفيون برنامج الحسيمة منارة المتوسط في مقر جهة طنجة يتبلور كثير هذا البرنامج الضخم في 6,5 ستة فاصلة 5 الياس العمري هو من قام بتقديم هذا المشروع الملك مباشرة بعد انتخابه على رأس جهة طنجة تطوان الحسيمة ويضم جدول أعمال استعدادات مكثفة لا تفيد هذه المشاريع الحسيمة منارة المتوسط تفرض عقد اتفاقيات مع 15 قطاع وزاري يقول العمري يحاولنا إيجاد الحلول الممكنة يلتفادي البيروقراطية يوذلك بالاعتماد على شركات التنمية الجهوية يابن الريف الذي ربح الرهانات السياسية بفضل دوره كمسهل يبين الدائرة ي للسلطة وسكان المنطقة ياكثر من 15 مليار درهم يمن الاستثمارات العمومية يتم تخصيصها لاقليمة الحسيمة يوهو مبلغ لم تحظى به أية مدينة اخرى يولكنه يعيد  إلى الواجهة مقاربة السياسات العمومية حيث يجب أن يتم إشراك الريفيين في هذه المشاريع ي للتوعيتهم بضرورة تحققيقه

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *