المواطن الصحفي | “الهربة” لمن استطاع عبر الأروغواي

المواطن الصحفي | “الهربة” لمن استطاع عبر الأروغواي

تبدو المسافة الفاصلة بين المغرب والقارة العجوز قصيرة، غير أن حاجز التأشيرة للعبور إلى الضفة الأروبية يجعل المسافة أطول والطريق أصعب بالنسبة للحالمين بالفردوس الأروبي، الشئ الذي يدفع عددا من الشباب إلى البحث عن أي طريقة للهرب من الواقع المعيشي أملا في إيجاد فضاء آخر يفسح المجال لبناء المستقبل المشرق. وهكذا تعددت وتنوعت طرق ووسائل الهجرة السرية. لكن المثير للجدل هو أن الهجرة إلى الأروغواي أصبحت الإختيار البديل لدى الشباب وذلك لعدة أسباب من بينها ؛هو أن الهجرة والعيش الأروغواي أسهل بحكم سهولة الحصول على التأشيرة مقارنة مع دول المتقدمة ككندا ودول الإتحاد الأروبي… كمأن جواز سفر الأروغواي يخول لك الدخول لأزيد من 135دولة بما فيها دول شنغن. إضافة إلى أن المستوى المعيشي بالأروغواي جيد مقارنة مع دول المغاربية ودول جنوب الصحراء الإفريقية وذلك بفضل الإستقرار واقتصاد البلد الذي ينمو بسرعة، كما أن الشهادات الجامعية بهذا البلد معترف بها في أغلب بلدان العالم.

 
المواطن الصحفي
رومان ياسين أوسوس

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *