مستشفى محمد الخامس بمكناس يلفظ مرضاه من المتشردين

مستشفى محمد الخامس بمكناس يلفظ مرضاه من المتشردين
  • بابوبي

في مشهد تنعدم فيه روح الإنسانية التي يجب أن يتحلى بها أصحاب الوزرة البيضاء، يمنع بعض الأشخاص الموجودين في حالة تشرد من ولوج مستشفى محمد الخامس بمكناس قصد العلاج. وكما توضح الصورة التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي أصبحت تشكل مشهدا مألوفا لدى زوار مستشفى محمد الخامس بمكناس، فلا مكان للعلاج بالنسبة لهؤلاء المشردين داخل هذا الاخير، اللهم بعض المبادرات التي يقوم بها اطره الطبية بين الفينة والأخرى والمتمثلة في تقديم اسعافات أولية لهذه الفئة من المرضى واطعامهم وإعادتهم من حيث جاؤوا. وتحمل الأطر الطبية العاملة داخل مستشفى محمد الخامس بمكناس، المسؤولية لمندوبية الصحة ومعها مسؤولو المدينة، الذين يعجزون عن احداث مراكز وبنيات استقبال خاصة بهذا النوع من المرضى، حيث تتوفر المدينة التي يعادل تعداد سكانها مليون نسمة،على جناح واحد فقط لاستقبال نزلاء الأمراض العقلية والنفسية يوجد بمستشفى مولاي اسماعيل، والذي لا تتعدى طاقته الاستيعابية سوى بضعة أسرة.

مقالات ذات صله