مؤشر الديمقراطية العربي : المغرب “حر جزئيا”

مؤشر الديمقراطية العربي : المغرب “حر جزئيا”
  • بابوبي

رغم إقراره بالتراجع «الكبير» في الحريات السياسية والمدنية بالمنطقة العربية منذ 2011، وضع مؤشر الديمقراطية العربي، لسنة 2016، المغرب، للمرة الرابعة على التوالي، على رأس قائمة الدول العربية العشر التي شملها المؤشر.
وحصل المغرب على 735 نقطة من أصل 1000 نقطة، متبوعا بتونس التي حصلت على 690 نقطة، ثم الأردن بـ640 نقطة، فالكويت بـ631 نقطة. وقال التقرير، الصادر أول أمس الخميس عن مؤسسة «مبادرة الإصلاح العربي» بتعاون مع المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية، إن المغرب وتونس والأردن والكويت تعد دولا حرة جزئيا، وعرفت تحسنا ملموسا، في مقابل مصر والسعودية والجزائر والبحرين وفلسطين، التي عرفت تراجعات كبيرة في سلم الديمقراطية. وقالت بسمة قضماني، المديرة التنفيذية للمبادرة، إن الحكام العرب «مازالوا يعتقدون أنهم يستطيعون الاكتفاء بسن نصوص قانونية لإرضاء شعوبهم شكليا دون تطبيقها عملياً، والاستمرار في مناصبهم بالتحايل ورفض روح الديمقراطية». وأضافت قضماني أن «تعنت الحكام، وعدم قدرة مؤسسات الدولة على ضمان عملية التحول الديمقراطي، قد يشكلان الخطر الأكبر الذي يهدد التقدم الطفيف والهش» في مجال الديمقراطية.

مقالات ذات صله