نداء الى أصحاب الحال لمنع القشابية الزرقاء

نداء الى أصحاب الحال لمنع القشابية الزرقاء
  • محمد طارق

اسمحوا لي بأن انقل لسيادتكم خبرا غير سار قد يهدد الأمن العام ، أن هناك مجموعة من المتهورين اصحاب نوايا غير بريئة يعتزمون الاحتفال بيوم العيد، علما أن الاحتفال في هذه الظروف التي يمر منها الوطن قد يعتبر جريمة ضد الفقراء من أبناء هذا الوطن الذين لا يستطيعون الاحتفال بالأضحية.
بل إن الأمر تطور أخطر من ذلك فإنهم يعتزمون والعياد بالله الاحتفال بالعيد عبر إرتداء قشابية تيمننا بزعيمهم الزفزافي، فيما قد يهدد أمن البلاد والعباد، لما للقشابية الزرقاء الفاقع لونها من أضرار على صحة العين وعلى جمالية المنظر العام للباس العيد الموحد والوطني جلباب باللون الأبيض الدال على الاستسلام للقدر خيره وشره.
ومن هنا أناشد كم أصحاب الحال بالتصدى لهذا السلوك الذي يخرج عن إجماع الأمة، عبر إصدار قرار حكومي يمنع إرتداء القشابية يوم العيد كيفما كان لونها، مع الحرص على عدم دخول الأثواب الزرقاء التراب الوطني برا وبحرا وجوا، ومصادرة الموجود منها في متاجر البلد السعيد، والتشديد في معاقبة الخياطين والخياطات من تفصيل وخياطة القشابية الزرقاء خصوصا في هذا الظروف التي يمر منها الوطن الحبيب.
علما أننا في حاجة إلى خطاب شديد اللهجة يمنع كل من سولت له نفسه إرتداء القشابية الزرقاء يوم العيد وإن أمكن جميع أيام السنة، مع حذف اللون الأزرق من كل المنشورات الوطنية ومن البرامج التعليمية، وإن كان في الإمكان حذفه من قوس قزح، حفاظا على جمالية الوطن وسلامة المواطنين.
وعاش أصحاب الحال وما عاش من….

مقالات ذات صله