مناضل فايسبوكي يزور الطبيب بسبب فتور يصيب الفايسبوك

مناضل فايسبوكي يزور الطبيب بسبب فتور يصيب الفايسبوك
  • أبو هبة

منذ أكثر من أسبوعين والمناضل نضال محتج وهو يعاني من صداع على مستوى الرأس و اهتزاز في اليدين وصعوبة في التنفس والتعبير ، ليقرر القيام بالتحاليل ومراجعة طبيب مختص.
وخلال أول جلسة ظهر أن المناضل نضال مريض، حيث أكد للطبيب انه منذ إنشاء حسابه على الفايسبوك وهو منشغل بعدة قضايا دولية ووطنية مثل قضية تقب الأوزون وأزمة المناخ ومؤتمر كوب 22، مرورا الى نضاله من أجل قضية عدم تزويج القاصرات وقضية فتاتي التنورة، وكذا تضامنه مع فتاة الطوبيس واستهجانه لقضية اللحوم الخضراء واحتجاجه المتواصل على الحكومة والدولة والشرطة وسائق الحافلة ….
وكل هذا النضال كان يمارسه طبعا خلف شاشة الايفون ومن خلال صفحته الشخصية وصفحات الفيس بوك، حيث كان نضاله يزيده فخرا واعتزاز بالنفس ويتباهى بين رفاقه المناضلين والمناضلات الفايسبوكيين بعدد الجيمات التي تحظى بها منشوراته وعدد التعليقات والمشاركات، حيث لم يكن يعاني أي أعراض مرضية باستثناء مقاطعته الحديث مع زوجته وأبنائه وانعزاله الدائم مع هاتفه الخلوي في كل المناسبات العائلية والإجتماعية، وقلة النوم بالليل والنهار، وعدم أداء واجبه الوظيفي.
لكن خلال الأسابيع الأخيرة ومباشرة بعد نهاية حملة انا #متضامنمعمسلمىالروهينجا في بورما، لم يسجل حسابه اي مشكلة أو قضية فايسبوكية للتضامن أو التنديد مما آثار لديه الكثير من المشاكل حيث لم يجد ما يكتبه على حائط صفحته الشخصية، كما أن صفحات أصدقائه تعاني من فتور كبير حيث تسودها جمعة مباركة وصباح الخير والمبالغة في التعبير عن الحب والمودة، وهذا ما جعله يراجع طبيبه لأنه متأكد أن هناك مؤامرة كبيرة لا يعرف طبعا مصدرها على كل المناضلين الفايسبوكيين تستهدف قمع حرية التعبير الفايسبوكية، مما جعله يفكر في إطلاق حملة #فسيبوكيحريتي و# ماتقيش_ فايسبوكي.

مقالات ذات صله