عاجل// قريبا حكومة بنكيران الثانية بمشاركة الاحرار والاستقلال وهذه وصفتها

عاجل// قريبا حكومة بنكيران الثانية بمشاركة الاحرار والاستقلال وهذه وصفتها
  • بابوبي

لقاءات واتصالات مكثفة بين حكماء الاستقلال لبحث سبل اقالة شباط او دفعه للاستقالة. حكماء الميزان وعلى رأسهم محمد بوستة ضاقوا ذرعا بما آل إليه الحزب وما تعرض له من هجومات بسبب شباط، من جهة، وحرصا منهم على مشاركة الاستقلال في حكومة بنكيران الثانية. اللقاءات أسفرت عن إصدار بيان قالوا فيه “إن الأمينين العامين السابقين لحزب الاستقلال الأستاذ امحمد بوستة والأستاذ عباس الفاسي وكذا الأساتذة عبد الكريم غلاب وامحمد الخليفة، وأعضاءا قياديين آخرين من اللجنة التنفيدية السابقين والحاليين ومسؤولين حزبين آخرين، الموقعين على هذا البيان، وأمام التصريحات الأخيرة غير المسؤولة للسيد حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال، بخصوص الجمهورية الإسلامية الموريتانية الشقيقة، التي تربطها بالمغرب على الدوام، أواصر الأخوة، والمودة، والصداقة، والإحترام الراسخة في أعماق وجدان الشعبين المغربي والموريتاني. وإزاء ما خلفته هذه التصريحات التي جاءت خارج سياق الزمان، ومتناقضة مع إرادة ربح التحديات المشروعة للشعبين الشقيقين، فإننا نود أن نعلن للمناضلين الاستقلاليين كافة وللرأي العام أن هذه التصريحات اللامسؤولة، لا تلزم الحزب أبدا، وأنها تصريحات شخصية، يتحمل مسؤوليتها وحده السيد شباط، ولا علاقة لها بتوجهات الحزب ومبادئه. ويؤكدون أن هذه التصريحات التي أدت الى أزمة كادت أن تعصف بكل ما بذله المغرب ,موريتانيا عبر تاريخهما لتسود روح الأخوة الصادقة وبناء مستقبل البلدين، تلزمنا اليوم كاستقلاليين الوقوف مع الذات والقيام بنقد ذاتي علني وصريح من أجل إرجاع الأمور الى نصابها وعودة الحزب الى مساره الحقيقي المستمد من رصيده التاريخي والنضالي بفتح ملف التصرفات التي قام بها السيد شباط منذ توليه الأمانة العامة للحزب. مصدر استقلالي كشف لبابوبي ان تخلي شباط عن رئاسة حزب علال الفاسي بات ضرورة ملحة في الوقت الحالي وطوق نجاة لبنكيران ووسيلة لتخلي أخنوش عن شرط إبعاد الاستقلال الذي هو في الحقيقة إبعاد شباط. ما يكشف تعقيد الوضع هو التصريحات الاخيرة لبنعبدالله عشية اليوم والتي قال فيها إن شباط عقد مأمورية بنكيران وأن هناك مصالح عليا يجب أخذها بعين الاعتبار.

مقالات ذات صله