ها أش دارت أسبوعية “ماروك إيبدو” بعد نشرها خريطة المغرب طار منها جزء من الصحرا

ها أش دارت أسبوعية “ماروك إيبدو” بعد نشرها خريطة المغرب طار منها جزء من الصحرا
  • بابوبي

قررت أسبوعية “ماروك إيبدو” سحب عددها رقم 1192 بتاريخ 30 دجنبر الجاري، من الأكشاك إثر “خطأ مؤسف غير مقصود تماما ” للقسم التقني، أدّى إلى نشر خريطة للمغرب بُتر منها جزء من صحرائه. الأسبوعية خرجات بلاغ يوم الجمعة قالت فيه بأن الخطأ غير مقصود وقدمات اعتذارها الخالص للقراء ديالها، مشيرة أنه منذ إحداثها سنة 1991 ، دافعت أسبوعية (ماروك إيبدو) على الدوام وبوطنية راسخة، عن القضية الوطنية، وذلك من خلال إبراز الحجج التاريخية والقانونية للمملكة في مواجهة عداء خصومها

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *