حوار إفتراضي // حاتم عمور يرد على منتقديه بقوة: أنا حر، واللي صْبغ وجهو لهلا يفكّو

حوار إفتراضي // حاتم عمور يرد على منتقديه بقوة:  أنا حر، واللي صْبغ وجهو لهلا يفكّو

خويا حاتم عمّور آش هاد الحالة؟

ـ (ينظر إلى صورة له على الهاتف ويبتسم بسخرية) والله حتى بنادم مكلخ. واش أنا هو هذا؟ هادي راه باينة فوطوشوك. أنا كون جيت لدوزيم بحال هكّا محال يخليوْ عندي الركابي باش نطلع نغني. الحسّادة أخويا والمغيارين كتثار، واللي شاف شي يقول الله يستر.

هل يمكن أن نقول الله يستر على حالتك؟

(يخرج عينيه) آش من حالة يعطيك الذل؟ شوف، أنا درت الماكياج، وكنعترف كان أوفر شوية. ولكن أنا ما سوقيش في بنادم المكلّخ والمعقد، وفي الهضرة الخاوية ديالو. كَاع ليسطار في العالم كامل دايرين بحالي وأكثر وما كيلقاو حتى مشكل حيت بنادم عندهم واعي وفاهم. وهنا، اللي يحضّر السلامة. المهم، من هاد الشي كامل، غادي يبقى السطار سطار وبوزبال بوزبال. ولو كان السطار كيتبع هضرة بوزبال كون راه باقي بوزبال… فهمتي ولا لا؟

كيفاش كتسمّي الفانز ديالك بوزبال؟

لا… اسمح ليا. أنا ما داويش على الفانز ديالي اللي من هاد المنبر كنقول ليهم كنموووت عليكم. ونورّيك الميساجات اللي جاوني من عندهم. (يفتح هاتفه بارتباك ويبدأ في قراءة بعد الميساجات) “ويتك ويتك على السوبر سطار. شهوة منك”. “فرعْتيهم يا نجم بالعوينات، اللله يحجبك من العين”. “الله… الله يا..”

(أقاطعه) صافي باركا. هل يعني أنك ستظهر بهاد الشكل دائما؟
(يندب حنكه بيده اليسرى) أويلي حيْ. مالو هاد الشكل؟ كَاع المطربين العالميين كيعكرو وكيماكيو وكيديرو ليلونتي وكيتعرّاو وكيتسابقو مع الدريات على المْرايا… واش نتوما كتسحبو ديك “أنا الأول” أغنية وصافي؟ هاديك راه هي الحقيقة. هو بصح سعد المجرد  كان مضركَني ولايني ميغسي يا ربي ملي ضركَوه الفرانساويين باش نبان أنا. يعني أنا دابا هو السوبر سطار اللي خاصني نكون مختلف على الفنانين اللي رايجين في السوق. واش السوبر سطار يطلع مقاد الحالة ومّاكي ويبان زوين، ولا من الفراش يطلع يغني، مع احترامي للفنان الميلودي.

هل هناك من يقف وراء هذه الحملة؟

طبعا، كاينين شي ناس عارفين ريوسهم ملي شافوني عمّرت البلاصة ديال المجرد ونسّيت الناس فيه، وما بقاو لا وقفات لا مظاهرات تضامنية معاه لا والو. ناضو يحاربوني بهاد الطريقة ويخليو الناس تقارن بيني وبينو، ويولّي يبان ليهم الاغتصاب رجلة، ويقولو اللهم مطرب كيغتصب النساء ولا مطرب مخنّث. الساعة ما غيصورو والو، لأن كلشي متأكد بأن حاتم عمور راجل وغادي يبقى راجل.

واللي ما متأكدش؟

كنقول سد ضرقوشك. في النهاية أنا حر، ووجهي هداك، واللي صبغ وجْهو لهلا يفكّو.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *