فلاديمير بوتين والحكومة ديالو شوهو كلينتون و ساعدوا ترامب باش ولى رئيس ديال الميريكان

فلاديمير بوتين والحكومة ديالو شوهو كلينتون و ساعدوا ترامب باش ولى رئيس ديال الميريكان
  • بابوبي

اعتبرت الاستخبارات الأميركية في تقرير نشر الجمعة وتم إعداده بناء على طلب الرئيس باراك أوباما، أن الرئيس الروسي فلاديمير “بوتين والحكومة الروسية “سعيا” إلى تسهيل انتخاب دونالد ترامب وتقويض حملة هيلاري كلينتون. وبناء على معلومات جمعها كل من مكتب التحقيقات الفدرالي ووكالة الاستخبارات المركزية ووكالة الأمن القومي، حذر التقرير من أن موسكو “ستطبق دروس” الحملة الانتخابية الأميركية من أجل التأثير على الانتخابات في بلدان أخرى. وجاء في التقرير الجديد للمخابرات الأمريكية نزعت عنه السرية أمس الجمعة سادس يناير أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر بشن “حملة تأثير” في 2016 تستهدف انتخابات الرئاسة بهدف تقويض العملية الديمقراطية وتشويه المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون. وقال التقرير “نؤكد مجددا أن بوتين والحكومة الروسية كانوا يفضلون الرئيس المنتخب ترامب بشكل واضح”. وأضاف “ونؤكد أيضا أن بوتين والحكومة الروسية كانوا يطمحون إلى دعم فرص انتخاب الرئيس المنتخب ترامب حيثما أمكن من خلال تشويه صورة الوزيرة كلينتون ووضعها علنا في مقارنة سلبية معه”.

مقالات ذات صله